اعترافات صادمة.. معالي زايد: هذا المشهد كان حقيقي ولم يكن تمثيل (شاهد)

معالي زايد

الفنانة معالي زايد، واحدة من أبرز نجمات السينما المصرية والعربية، وقدمت عشرات الأفلام والمسلسلات خلال مشوارها الفنية.

آ 

آ 

ولدت معالي عبد الله المنياوي الشهيرة بـ معالي زايد، في 5 نوفمبر عام 1953 وحصلت على بكالوريوس فنون جميلة، وهي من عائلة فنية، فوالدتها الفنانة “امال زايد” وخالتها الفنانة “جمالات زايد” وخالها السيناريست “محسن زايد” وهو احد أزواج الفنانة “سوسن بدر” وابن خالة الفنانة معالي زايد هو الفنان الكبير “هاني شاكر”.

آ 

أول أفلامهاآ 

كان أول الأفلام التي شاركت فيها الفنانة الكبيرة معالي زايد، فيلم “وضاع العمر ياولدي” وهي بعمر الـ 21 عاماً، والفيلم من بطولة الفنان محمود عبدالعزيز واخراج رأفت الميهي.

آ 

زواجها

تزوجت معالي زايد مرتين في حياتها، وكان زواجها الأول من مهندس واستمر هذا الزواج قرابة الثلاث سنوات ثم انفصلا.

آ 

أما زواجها الثاني فكان من طبيب تعرفت عليه أثناء خضوعها لعملية جراحية، وأثناء تصويرها مشهد ساخن في فيلم ابو الدهب مع ممدوح وافي، جاء زوجها الطبيب بغرض الزيارة لها في الاستديو فوجدها في أحضان ممدوح وافي.

آ 

طلاقها

وعندما شاهد ذلك الطبيب زوجته الفنانة معالي زايد باحضان الفنان وافي، اصطحبها الى البيت وحدث بينهما شجار كبير وقام بعدها بحلق شعر رأسها تماما وانصرف وبعث اليها بعدها بورقة الطلاق.

آ 

وانتظر طاقم الفيلم ستة أشهر حتى ينمو شعر معالي زايد، مرة اخرى لاستكمال تصوير باقي مشاهد الفيلم وعندما تأخر نمو شعرها اضطرت لاستخدام بباروكة شعر لكي تستطيع اكمال الفيلم.آ  ووصف البعض المشهد الساخن الذي جمع معالي زايد وممدوح وافي، بأنه لم يكن تمثيل وإنما حقيقة، مما جعل زوجها يغضب بشدة ويعتدي عليها بالضرب ثم حلق شعرها وطلقها.