محجبات عاريات.. من فوق عمرو خالد ومن تحت عمرو دياب.. فنانات ظهرن بغطاء للرأس وكشفن أجسادهن كاملة.. هيفاء وهبي ستصدمك ( شاهد )

محجبات عاريات

«هى من فوق مأنتمة مع عمرو خالد ومن تحت مأنتمة مع عمرو دياب»، من منا لا يتذكر تلك الجملة التي أثارت الضحك لدينا والتي قيلت على لسان الفنان عادل إمام من فيلم مرجان أحمد مرجان، حينما رأي فتاة محجبة ومرتدية غطاء رأس على ملابس ضيقة وغير محتشمة، لكن هذا الأمر لم يكن مضحكا حينما مارسته بعض الفنانات بطريقة مستفزة وملفتة للإنتباه، حيث ربط العديد من الفنانات بارتداء الحجاب وغطاء الرأس بجانب ملابسهم المكشوفة والغير محتشمة، في إهانة منهم صريحة للحجاب والدين الإسلامي.

واعتبر البعض أن غطائهن لرأسهن ليس له أي علاقة بالحجاب المرتبط بالدين الإسلامي وإنما ما هو إلا عادة قرروا تنفيذها من أجل عمل جلسة تصوير جديدة ومختلفة وملفتة للنظر، وأثار ظهورهن بملابس مكشوفة مع غطاء الرأس جدلا كبيرا حول هذه الإطلالات المستفزة، وتمت مهاجمتهم من قبل الجمهور بشكل كبير، حيث اعتمدت الأزياء على قطع مكشوفة لا تتماشى مع الحجاب، فظهرت بشكل غير لائق لم يتقبله أي من شاهده، ونرصد خلال السطور التالية أبرز الفنانات اللاتي ظهرن بهذا الشكل المستفز فقط من أجل الحصول على أعلى نسبة مشاهدة والوصول إلى «التريند»، دون عمل أي اعتبار للمحجبات خاصة والدين الإسلامي عامة.

آ 

آآ 

آآ 

رشا المهدي وظهورها بالحجاب

محاولة الدمج بين العري والحجاب أمر في غاية الأشمئزاز وهو ما فعلته الفنانة الشابة رشا المهدي بأحد جلسات التصوير الخاصة بها حيث اختارت شكلا غامضا وفي غاية الغرابة بعدما خضعت لجلسة تصوير مريبة ، فارتدت فيها فستان ملون عاري الأكتاف واختارت إكسسوارت كبيرة الحجم تناسِب استايل الفستان، وحتى تزن الفنانة رشا مهدي الأمور قررت ألا ترتدي الحجاب المعتادآآ  واختار في إطلالتها الحجابَ العصري ممن يرتدونه الفتيات في وقتنا الحالي وأصبح موضة منتشرة بينهن والذي يسمى «التربون» لاستكمالِ هذه الإطلالة، وبالطبع تمت مهاجمة رشا مهدي حول ما فعلته من تضاد حول تغطية رأسها وشعرها والكشف عن أجزاء من جسدها ومفاتنه وإبرازه للجمهور.

لاميتا فرنجية وظهورها بالحجاب

من أكثر الفنانات اللاتي دائما يحرصن على إثارة الجدل بملابسهن العارية والغير محتشمة، هى الفنانة لاميتا فرنجية التي تتميز بالجرأة والإغراء، وفاجأت لاميتا فرنجية جمهورها بظهورها بالحجاب التقليدي في أحد الصور الخاصة بها التي تحرص دائما على نشرهم من خلال حسابها الخاص على موقع تبادل الصور والفيديوهات الشهير«إنستجرام»، ونشرت صورا جديدةً لها وهي مرتديةٌ فستان من اللون الأسود عليه حجاب بالألوانِ الزاهية، وبمجرد مشاركة الصورة مع الجمهور أثيرت حالة من الجدل وانتقادات حادة للاميتا فرنجية، في إساءة منها للإسلام والدين الإسلامي والمسلمين والحجاب، واستهزاء مباشر منها دون مراعاة لأي غطاء رأس له ضوابطه وأهدافه.

فيفي عبده وظهورها بالحجاب

اعتادت الفنانة والراقصة الاستعراضية فيفي عبده على لفت الانتباه إليها وإثارة الجدل من وقت لآخر مستخدمة في تلك الإثارة إطلالاتها، ومن بين المرات التي أثارت فيها فيفي عبده الجدل بشكل مبالغ فيه ولا يليق بامرأة مسلمة مثلها، عندما ظهرت بالحجاب مع فستان وصفه البعض بغيرِ المناسب، فرغم غطاء رأسها، ظَهرت بفستانٍ كشف عن أكتافها وذراعيها وأثار هذا الأمر جدلا كبيرا بسبب اختيارها هذه الإطلالة غير المتناسقة، وبمجرد انتشار الصور وتداولها بشكل كبير عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة والسوشيال ميديا كلها، اختلفت ردود أفعال الجمهور تجاهها، وتعرضت فيفي عبده لهجوم حاد وعنيف وسيل من التعليقات التي عبرت عن غضب أصحابها من إطلالة الراقصة الشهيرة التي أهانت الإسلام.

ودائما ما تظهر فيفي عبده بالحجاب خاصة في وقت مرضها، لكنها تكون في أصضعف حالاتها ومحتشمة بشكل كبير وبملامح مختلفة نظرا لابتعادها عن المكياج والباروكة المعتادة عليها، لكن الأمر هنا مختلف فكانت إطلالتها الأولى في أكمل وأبهى صورها ومتمعة فيها بصحة جيدة ومرتدية الباروكة الخاصة بها والمكياج المحدد لملامحها بشكل صحيح.

مايا دياب وظهورها بالحجاب

ظهرت الفنانة اللبنانية مايا دياب بغطاءِ رأس غريب يشبه الحجاب في رونقه لكنه اصطحب فستان عاري ليس له أي علاقة بالاحتشام،آآ  وتعد هذه الإطلالة من أغربِ الإطلالات التي قدمتها الفنانة مايا دياب على مدار مشوارها الفنية وصورها الكثيرة التي اعتادت دائما على استعراضها، فظهرت الفنانة اللبنانية في إطلالة عرضتها لانتقادات واسعة من متابعيها، كما تسببت هذه الإطلالةُ في إثارة جدل كبير بين متابعيه، نظرا لغرابة الإطلالة وشدة عري مايا دياب دون أي عمل حساب للحجاب.

هيفاء وهبي وظهورها بالحجاب

أثارت الفنانة هيفاء وهبي جدلا كبيرا بعدما سجلت ظهورها بأكثر من إطلالةآآ  اعتمدت فيها على الحجاب بملابس مكشوفة من جسدها،آآ  واعتمدت النجمة اللبنانية هيفاء وهبي في إطلالتها على غطاءِ الرأس المسمى بالحجاب في واحدةٍ من جلسات التصوير الخاصة بها، ولكن هذه الملابس كانت سببا في تعريضها لموجة كبيرة وعالية من الانتقادات، في إهانة منها صريحة للحجاب والدين الإسلامي، وارتدت هيفاء بدلةً من اللون الأسود اللامع، وغطاء رأس باللون نفسه.

آآ وبمجرد ما انتشرت هذه الصور عبر مواقع السوشيال ميديا وتداولتها العديد من منصات التواصل الاجتماعي، واجهَت هيفاء انتقاداتٍ كبيرةً بعد ظهورِها بهذه الإطلالة، خاصةً أنه تمَّ الكشفُ عن جزءٍ كبير من جسدِها، معبرة عن ذلك أنه ليس له أي علاقة بالحجاب والدين الإسلامي.

حليمة بولند وظهورها بالحجاب

أثارت الإعلامية الكويتية حليمة بولند الجدل بعدما ارتدت الحجابَ في إحدى إطلالاتِها، وربطته بملابس عارية ليس لها أي علاقة بالاحتشام والتي سببت لها انتقاد كبير من قبل البعض من جمهورها في عدم احترامها وتماشيها مع غطاء الرأس أو الحجاب، وظهرت حليمة بولند بفستان ذا ألوان زاهية وفيه بعض الورود، ووضعت حجاب من شكلِ الفستان نفسه على رأسها بشكل عشوائي، مما دفع البعض لاتهامها بعدم احترام قواعد وقوانين الحجاب الذي ذكر في الدين الإسلامي، وأنها ارتدته لمجرد لفت الانتباه والأنظار إليها ليس إلا.

دومينيك حوراني وظهورها بالحجاب

كانت من أغرب وأبعد الأشخاص التي يتوقع منهن ارتداء الحجاب بأي شكل من الأشكل لكونها دائمة التعري في ملابسها، إنها الفنانة اللبنانية دومينيك حوراني، وتعد واحدة من بين إطلالات الفنانات التي أثارت الجدل حيث فاجأت الفنانة اللبنانية متابعيها بالظهور بالحجابِ في إحدى صورِها التي نشرتها عبر حسابها الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات الشهير «إنستجرام»، وتعرضت للعديد من الانتقادات بعد هذه الصور ليس بسبب ارتدائها الحجاب فقط، ولكن أيضا لأنها قدمته مع فستان كشف عن ذراعيها ووضعت حجاب صغير على شعرِها بربطة تقليدية، مهينة وبطريقة مستفزة مستعينة بالحجاب في لفت الأنظار إليها.

آآ 

ريهانا وظهورها بالحجاب

رغم كونها ليس مسلمة إلا أن الفنانةُ الأمريكيةُ ريهانا ارتدت فستان مثير كشفت من خلاله عن بعضِ تفاصيل جسدها ومفاتنه، لكنها على الرغم من ذلك اختارت غطاء للرأس بطريقة عصرية تناسِب استايل الفستانِ الذي اختارته، لتثير الجدل بإطلالتها خاصة في المجتمعات العربية، وزاد الأمر جدلا كونها غير مسلمة مما اتهما البعض بإهانتها الصريحة للإسلام والحجاب والمسلمات.

ويبدو أن حالة الجدل هذه ستظل موجودة حيث يسعى دائما أغلب الفنانات في لفت الانتباه والأنظار إليها بأي طريقة تكن، لكن إذا وصل الأمر لإهانة اللإسلام فبالطبع سيكون الأمر مختلف وغير مقبول بين المجتماعت الأخرى، لذا لن يصمت المجتمع أمام أي إهانة لأي ديانة أخرى مهما كانت، وربما لم يقصدن هؤلاء الفنانات إهانة الحجاب وحدث ذلك بسبب سوء فهم منهن، لكن هذا الأمر لم يعفيهن أيضا من الهجوم والانتقاد.