عبدالملك الحوثي يرضخ بعد مصرع شقيقه وعدد من كبار قياداته واحتجاز جثتهم وقوات الجيش والمقاومة ترفض الوساطة والحوثي يتجه لاستخدام هذه الورقة (الأسماء والتفاصيل))

عبدالملك الحوثي

فشلت وساطة قبلية لاخراج جثة شقيق زعيم المليشيا الحوثية وقيادي آخر يدعى الرزامي، اللذين لقيا مصرعهما خلال الأيام الماضية، في معارك مع الجيش اليمني المسنود بالمقاومة الشعبية ومقاتلات التحالف العربي، غربي محافظة مأرب.


وقالت مصادر مطلعةبحسب مانقله موقع ”المشهد اليمني”، إن قيادات المليشيا ناشدت المدعو مهدي المشاط، رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى، الضغط على منظمة الصليب الاحمر لاخراج جثة عبدالخالق الحوثي ويحي عبدالله الرزامي الذين قتلوا في جبهة صرواح غربي مأرب وإخراج جثث القيادات الميدانية، حسين الهادي، عبدالله المتوكل، ابو عصام الحمزي، عبدالله الحسني، خالد المراني، ابراهيم الشامي، حسين المهدي، اسماعيل المؤيد، حسين الشرفي.


وذكرت المصادر بأنه تم إرسال وساطة الى قبائل مأرب لتسليم تلك الجثث لكنها باءت بالفشل.