مرض خطير في السعودية .. وهذا ما يفعله بالمراهقات والبالغات والشباب والأطفال ويسبب الوفاة

بنات سعوديات

كشفت دراسة حديثة عن ارتفاع معدلات السمنة لدى السعوديات بصفة عامة، وعند المراهقات منهن على الأخص.

وبحسب جريدة "عكاظ" السعودية، فقد حذر أطباء مختصون من تفشي السمنة بين المراهقين والأطفال، مؤكدين أن 41% من السعوديات يعانين من السمنة.

وأوضحت الدراسة التي كان موضوعها عن الصحّة والتغذية لدى المراهقات السعوديّات، أن 77.6% منهنّ، من عمر 16-18 عاماً، يعانين من نقص الحديد، و18.2% منهنّ زائدات الوزن، و11.5% مصابات بالسمنة.

وعن أسباب تلك المعدلات العالية أشارت الدراسة إلى عدم تناول وجبة الإفطار، واتباع نظام غذائي عالي السكريات، معللين ذلك بتناول الوجبات السريعة بكميات كبيرة، وكذلك المشروبات الغازية.

 

 

وفي مؤتمر صحفي رجح الأطباء أن يبلغ عدد من يعانون من السمنة في السعودية في الفئة العمرية من (5-19 عاماً) 1.864.250 فرداً بحلول 2030، وأن نسبة البدانة لدى الفئة العمرية من (10-19 عاماً) بلغت 17.1% خلال 2017، ويُتوقع أن ترتفع النسبة في 2023 إلى 23.3%، وأن يعاني 22555 فرداً ممن تتراوح أعمارهم بين 5 و19 من السمنة بحلول 2030 على مستوى العالم.

يشار إلى أن دراسة جديدة لمنظمة الصحة العالمية نشرت في دورية لانسيت العلمية كانت قد اكدت ارتفاع معدلات البدانة لدى الأطفال والمراهقين 10 أضعاف على مستوى العالم خلال الـ40 عاماً الماضية.

ودعت الدراسة الحكومات إلى اتخاذ إجراءات فورية للحد من تسويق الأطعمة والمشروبات غير الصحية والمليئة بالسعرات الحرارية والسكريات الموجهة للأطفال ومنع توافرها في المدارس.

جدير بالذكر أن مدير عام الصحة الجزائرية أيضا كان قد صرح أمس أن 55.6% من الجزائريين مصابون بالسمنة، مؤكدا أن الإصابة بها ترفع نسبة وفاة صاحبها إذا أصيب بفيروس كورونا.

*سبوتنيك