بعد مارب وتعز .. محافظة جديدة تشتعل الآن وهجوم مباغت وانسحاب مفاجئ .. وهذه آخر التطورات

مقاومة الضالع

على وقع ضربات الجيش اليمني انسحبت ميليشيا الحوثي بعد هجومها على شمالي الضالع.

فقد استطاع الجيش صد هجوم عسكري للحوثيين حاول اختراق الحاميات الدفاعية في المحاور الشمالية الغربية للمحافظة الحدودية مع تعز وإب، وعلى إثرها أطلق هجوما ضخما لردع الميليشيات وإبعادها عن المواقع الاستراتيجية.

هجوم واسع بالضالع

وأعلن رئيس شعبة الإعلام العسكري في الجيش الوطني اليمني العقيد يحيى الحاتمي، في تصريح للعربية الجمعة، أنهم أطلقوا هجوماً كبيراً ضد الميليشيات في الضالع، وأشار إلى أن محافظة تعز تشهد معارك شرسة .

 


وفي سياق حديثه عن الخسائر التي تكبدها الحوثيون، أكد الحاتمي سقوط أكثر من 80 قتيلاً منهم خلال المعارك التي وقعت على جبهة الكسارة.


كسر هجوم الحوثي على الضالع

يشار إلى أن قوات الجيش اليمني في محور الضالع استطاعت كسر هجوم واسع للمليشيات الحوثية الانقلابية باتجاه مواقعها في "الحرة" و"موقع الشهيد" و"الساحلة" في مديريتي قعطبة والحشا.

 


وبحسب بيان الجيش فإن معارك شرسة اندلعت عقب هجوم الحوثيين لكن الحزام الأمني والمقاومة نجحوا في صده وأجبروا المليشيات الانقلابية على التراجع وسط خسائر فادحة.

يأتي هذا فيما تتواصل للأسبوع الخامس على التوالي معارك هي الأعنف على خطوط التماس في محافظة مأرب، تكبد فيها الحوثي خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

العربية نت