جريمة جديدة في عمق سيطرة الشرعية .. والانتقالي يتوعد ويُصدر البيان رقم1

اغتيال

اغتال مسلحون مجهولون، الخميس، أحد جنود قوات "النخبة الشبوانية" المنضوية تحت جناح قوات المجلس الانتقالي الجنوبي باليمن، بمديرية ميفعة جنوب شرق محافظة شبوة.

وقالت مصادر محلية إن مسلحين مجهولين أطلقوا وابلا من الرصاص على الجندي زكريا العاقل، وسط سوق مدينة جول الريدة بمديرية ميفعة، وأردوه قتيلا على الفور، قبل أن يلوذوا بالفرار.

 

مشاهد إغراء جريئة تبرأت منها الفنانة ‘‘سهير رمزي’’ (شاهد)

 

وذكرت المصادر أن "عملية الاغتيال وقعت قرب دوريات أمنية، دون أن تحرك ساكنا، لافته في الوقت ذاته إلى أن "دوريات أخرى قدمت إلى مكان الواقعة بعد مرور نحو نصف ساعة على العملية" على حد قولها.

 

 

 

وفي السياق ذاته، اتهم المتحدث باسم "المجلس الانتقالي" علي الكثيري، "حزب الإصلاح اليمني" "بزعزعة الأمن في محافظة شبوة" والوقوف وراء اغتيال الجندي العاقل.

وعبر المتحدث باسم "الانتقالي" عن "استنكاره أعمال القمع والتنكيل والإرهاب التي تمارسها سلطة الإخوان بمحافظة شبوة، ضد أبناء المحافظة وفي مقدمتهم منتسبي قوات النخبة الشبوانية".

وأكد أن "المجلس الانتقالي لن يقف مكتوف الأيدي أمام تواصل مسلسل الاستهداف لهذه القوة الوطنية الجنوبية الضاربة التي يحتفظ لها التاريخ بسجل مشرف من البطولات والإنجازات".

وشدد الكثيري على أن "اغتيال الجندي العاقل عمل إرهابي يتعارض مع نصوص وروح اتفاق الرياض ومع كافة القوانين والشرائع"، لافتا إلى ضرورة "وقف كل الأعمال القمعية التي تستهدف منتسبي قوات النخبة".

المصدر: المجلس الانتقالي الجنوبي