أغرب قبيلة في العالم .. رجالها ونساؤها ‘‘عراة’’ لايرتدون ملابس نهائيًا .. وأكلهم أغرب من الخيال (فيديو)

كورواي أغرب قبيلة في العالم

تختلف العادات والتقاليد بين شعوب الأرض ، ولكن فى بعض الأحيان تخرج بعض العادات عن حدود المنطق والعقل ، نظرا لغرابتها الشديده أو خروجها عن نطاق الطبيعه التى إعتادنا عليها ، والغريب أن هناك بعض الشعوب مازالت تتمسك بالطقوس القديمه منذ العصر الحجرى وحتى يومنا هذا ، وبالرغم من التقدم العلمى والتحضر والتطورات الكبيره التى شهدتها الكره الأرضيه ، ولكن مازال بعض البشر على هذا الكوكب فى منعزل تام عن العالم الخارجى ، ومن أغرب العادات التى قد نشاهدها على الأطلاق " هى حياه هذه القبيله الى رجالها ونساؤها عراه لايرتدون الملابس أبدا " فما هذه القصه ومن هذا الشعب ، هيا نتعرف عليهم فى السطور القادمه .

قبيلة كورواي أو شعب الكوارى كما يطلق عليه ، من اغرب قبائل العالم . تعيش هذه القبيلة بالقرب من حوض نهر برازا في غابات بابو في اندونيسيا، . وتتميز هذه القبيلة بكونهم عراة لا يضعون اي ملابس علي أجسامهم بالاضافة إلي كونهم يسكنون منازل تبني خصيصا علي قمم الأشجار. وتصنف من ضمن القبائل آكلة لحوم البشر.

 

 

شاهد أيضا:

 
 
 
 

 

 
 
 
 
 
 
 

هذه الدولة الخليجية الوحيدة التي رفضت بيع جزر الإمارات.. والسعودية وافقت على تقاسمها مع إيران

 

 

ويعيش سكان القرية علي الآلات البدائية وكأنك تشاهد فيلما يحكي احدى قصص العصر الحجري بكل تفاصيله ، ويستخدمون الحراب الحديدية والشفرات الحادة التي إنتقلت إليهم حديثا بعد إكتشافهم من العالم الخارجى ،وتعتبر منازلهم مجالا خصبا للدراسة من قبل العلماء والباحثين في بنائها وفكرتها وارتفاعها عن الأرض وأيضا من حيث الشكل وطريقه البناء ، وكان أخر تعداد لسكان هذه القبيلة كان يقدر 3000 نسمة .

وهناك الكثير من المعلومات والمفاهيم الخاطئة المرتبطة بقبيلة "كورواي"وأحيانا يكون هناك مبالغه فى تصوير عاداتهم وتقاليدهم من قبل الأعلام ، وربما يعود ذلك بشكل أساسي، للفكرة السائدة لدى غالبية البشر في عالمنا المعاصر عن القبائل البدائية، بوصفهم مجموعة من العراة المتوحشين، آكلي لحوم البشر، وعلى الرغم من أن هذه الصورة ليست خاطئة بنسبة كبيرة، إلا أنها نادرا ما تكون دقيقه أو صحيحه في وصفها للقبائل البدائية التي تعيش في عالمنا حاليا .

تم اكتشاف هذه القبيلة سنة 1974، على يد بعثة استكشافية للجزيرة، لفتت القبيلة أنظار العلماء ووسائل الإعلام سريعا بسبب تقاليدهم الغريبه وأيضا عدم إرتدائهم اى ملابس على أجسادهم ، ووفقا لتصريحات سابقة، لأحد أفراد البعثة، فإن أفراد القبيلة، لم يكونوا على علم بوجود أي بشر آخرين غيرهم، كما أنهم لم يخرجوا خارج حدود الجزيرة أبدا .

*المصدر: يوتيوب+ويكيبيديا