سيدة تدخل إلى الحمام صباحًا لتتفاجأ بخروج ‘‘كائن حي’’ دون حمل سابق.. وحينما نُقلت إلى المستشفى كانت المفاجأة

فتاة تراقب ولادة أختها

في حادثة مثيرة، أنجبت سيدة تبلغ من العمر 31 عاما بطريقة غريبة في وقت لم تظهر عليها آثار الحمل، وبعد إجرائها لفحص منزلي شعرت قبله بآلام في المعدة ليشخص الطبيب الوجع بسبب متلازمة القولون العصبي.

ففي ظروف استئثنائية أنجبت المحامية شارلوت ويلر سميث، طفلتها داخل حمامها في المنزل، بعد ساعة من تشخيص الأطباء أعراضها على أنها متلازمة القولون العصبي واحتباس الغازات.

شـــــاهد أيضــــاً:

 
 

 

 

 

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

 

 

 
 
 

 

السيدة التي عانت من تقلصات في المعدة ليومين متتالين لم تكن تعلم أنها حامل حتى ولم تظهر عليها أعراض الحمل المتمثلة بانتفاخ البطن، حتى أنها ركضت لمسافة 7 كيلومترات وخضعت لجلسات مرين خاصة بينما تعاني من تقلصات المعدة ليومين.

 

 

وحول مخاضها وعملية الإنجاب تحدثت سميث لبرنامج Good Morning Britain، قائلة بأن مخاضها بدأ بينما كان صديقها خارجا يمارس رياضة الجري.

وأضافت: "عانيت من بعض الآلام في المعدة لأقوم بالصعود والهبوط على أدراج المنزل، وفكرت فقط في أنه علي التوجه للمرحاض، إذ أعاني احتباسا للغازات".

وتابعت: "أدركت بأن شيئا ما يحدث عندما شاهدت الحبل السري، لأتصل بزوجي ولأنجب طفلتي في الرواق، حيث انتظرنا سيارة الإسعاف".

وأثنت سميث على فريق الإسعاف وزوجها في عملية الولادة، والعمل الذي قدمه الفريق لإنعاش الفتاة التي كانت مريضة للغاية عندما ولدت، ونجحوا في ذلك.

بالإضافة للدور الذي قام به زوجها في عملية الولادة من خلال تذكر دروس إسعافات كان قد تعلمها في المدرسة الابتدائية، بحسب ما نقل موقع "ذا صن" البريطاني.

وأثنت الطبيبة المشرفة على سميث على الأبوين لما تمتعا به من رد فعل هادئ خلال عملية الولادة، والمساعدة على ولادة الطفلة التي كانت تعاني من نقص كبير في الأكسجين.