زوجة عربية تنام ألذ 3 أيام في حياتها جوار جثة زوجها في المنزل .. وعندما قررت التخلص منها كانت النهاية الصادمة

ميت

في حادثة بشعة شهدتها مصر، حيث قُتل عامل على يد زوجته وعشيقها، ليخلو لهما الجو لممارسة الرذيلة.

وكشفت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية أن الزوجة وعشيقها قتلا المجني عليه، صعقا بالكهرباء، وجرداه من ملابسه وألقيا به عاريا في حظيرة المواشي، ومارسا الفاحشة على مدار 3 أيام، ثم تخلص العشيق من الجثة بإلقائها في ترعة.

شـــــاهد أيضــــاً:

 
 

 

 

 

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

 

 

 
 
 

 

وأكدت التحريات أن الزوجة أقامت علاقة غير شرعية مع أحد الأشخاص منذ قرابة عام بقرية الجمايلة بمنطقة دسوق بكفر الشيخ ، حيث كان يتردد عليها، لممارسة الرزيلة في غياب زوجها.

 

 

وأوضحت أنه عقب ذلك قررا الاثنين التخلص من الزوج ليخلو لهما الجو لاستمرار تلك العلاقة الآثمة.

وتابعت : إن العشيق والزوجة، وضعا خطة محكمة للتخلص من المجنى عليه -فتحى- 44 عاما، عامل نظافة، حيث حضر العشيق لمنزل المجنى عليه، أثناء فترة عمله، وانتظر مختبئا في إحدى غرف المنزل.

كما كشفت التحقيقات أنه عقب حضور الضحية افتعلت الزوجة، مشاجرة بينها وبين الضحية، وظهر المتهم وشل حركته، وقتلاه صعقا بالكهرباء وخنقا، حتى تأكدا أنه لفظ أنفاسه.

وبحسب الصحافة المصرية، قام العشيق بنقل الجثمان في سيارته الخاصة، ووضع ملابسه الخارجية داخل كيس بلاستيكي،  حيث توجه إلى ترعة مجاورة لمحطة الري المطور بقرية الجمايلة التابعة لمركز دسوق، وألقى الجثمان في الترعة.

وكانت بداية الواقعة بعثور أهالي قرية الجمايلة التابعة لمركز سيدي سالم، على الجثة طافية فوق سطح مياه ترعة مجاورة لغرفة ري مطور بقرية الجمايلة التابعة لمركز دسوق، شبه عار لا يرتدي سوى الملابس الداخلية، وأبلغ الأهالي الشرطة، وانتقل فريق من المباحث إلى مكان الواقعة، وانتشلوا الجثمان، وجرى إيداعه مشرحة المستشفى.

وقد تحرر محضر رقم (6615 لسنة 2020)، إداري مركز شرطة دسوق، وأمرت النيابة بحبسهما بعد انتهاء التحقيق معهما، واعترافا بالواقعة.

وعقب نشر مواصفات الجثمان، تعرف عليه أحد الأشخاص من خلال بطاقة التأمين الصحي الخاصة به، كما تعرف عليه شقيقه، وزوج شقيقته.

على الفور شكّل اللواء هيثم عطا مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن كفر الشيخ، فريقا تحت إشراف العميد عبدالفتاح المنشاوي رئيس مباحث المديرية، وترأس العقيد أحمد سكران رئيس فرع البحث الجنائي بغرب كفر الشيخ، والمقدم أحمد زعلوك مفتش المباحث، والرائد أحمد أبوعريضة رئيس مباحث دسوق، لكشف حقيقة الواقعة، وتبين أن زوجته وأحد الأشخاص تخلصا منه بسبب علاقة غير شرعية نشأت بينهما.