بدء محاكمة أغنى امرأة في المنطقة بعد وقوعها في ورطة كبرى..!

أغنى امرأة في أفريقيا

سقطت أغنى امرأة في إفريقيا المليارديرة إيزابيل دوس سانتوس، في ورطة بعدما تم التحقيق معها رسميًا عقب اتهامها في التورط في عمليات غسيل أموال وفساد؛ حيث بدأت في التخلص من بعض استثماراتها في أوروبا.

 

أخبار جديدة من ناس تايمز:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وداعًا للأرق .. طريقة سحرية مذهلة للنوم في أقل من دقيقة واحدة فقط
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 
 
 

 

 
 

 



وأعلنت شركة الهندسة البرتغالية ” إفاسيس “، اليوم الجمعة، أن دوس سانتوس باعت 70% من أسهمها في الشركة، عقب الفضيحة التي وقعت مطلع الأسبوع الحالي، كما باعت أسهمها في بنك “يوروبيك” البرتغالي، رغم أنها نفت ارتكاب أي مخالفة في شأن عملها التجاري.

وفي السياق نفسه، استقال ثلاثة أشخاص على صلة بدوس سانتوس من مناصبهم غير التنفيذية في مجلس إدارة شركة اتصالات البرتغال “إن أو إس”، حيث تتمتع باستثمار كبير؛ بينما تشتبه السلطات الأنغولية في أن دوس سانتوس اختلست ملايين الدولارات من شركة النفط الوطنية “سونانغول” وغسلتها عبر بنوك أجنبية.