لأول مرة

الحوثيون يعلنون رواية جديدة ومفاجئة بشأن مقتل الرئيس الراحل ‘‘صالح’’ وسر نجاة العميد طارق من الاغتيال .. و(تفاصيل) آخر لحظة قبل الإعدام

صالح في السبعين

كشف قيادي حوثي عن كيفية نجاة طارق صالح ومقتل عمه الرئيس السابق علي عبدالله صالح قبل عامين من الآن في 4 ديسمبر 2017.

وقال القيادي في مليشيا الحوثي محمد البخيتي في تغريدة على موقع "تويتر" إن الرئيس السابق علي عبدالله صالح نزل من احدى السيارات المدرعة متوجها نحو طارق وسأله "ايش رأيك نقبل بالاقامة الجبرية ونشترط عليهم أن تكون هنا وينسحبو؟ رد طارق: لا اطلع". 

شـــــاهد أيضــــاً:

 
 

 

 

 

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

 

 

 
 
 

 

 

 

وأضاف: "كان هدف طارق من إخراج عمه علنا في موكب من السيارات ومن بين القوات التي كانت تحاصر المكان من كل الجهات وتستعد لإقتحامه هو التغطية على طريق هروبه الآمن، وهكذا قتل الزعيم وسلم قائد حراسته" وفق قوله.

وتابع البخيتي قائلا: "علي صالح أعلن حرب شاملة على أنصار الله إما أن تنتهي بقتله أو بقتل السيد" مختتماً بالقول "لم نغلق باب الحوار مع صالح حتى آخر لحظات حياته". 

وفي الرابع من ديسمبر 2017، قتل الحوثيون الرئيس السابق علي عبدالله صالح بعد دعوته لانتفاضة شعبية ضدهم وخاض موالون له اشتباكات ضد مسلحي الحوثي دامت ثلاثة أيام في صنعاء انتهت بمقتله.