هذه هي النبتة التي وضع سيدنا يونس أوراقها على جسده بعد أن خرج من فم الحوت

أنزل الله تعالى الأنبياء على الأرض لهداية الناس، وكان كل نبي منزل لديه معجزة، وأرسل الله تعالى يونس عليه السلام لهداية قومه ودعوتهم إلى عبادة الله، لكن قومه كذبوه وأعرضوا عنه وجافوه، وعبر هذا المقال سوف يتحدث عن سيدنا يونس عليه الصلاة والسلام وقصتهِ في بطن الحوت.

أرسل الله سبحانه وتعالى سيدنا يونس عليه الصلاة والسلام لدعوة قومهِ بترك عبادة الأصنام، وعبادة الله سبحانهُ وتعالى وحدهُ لا شريك له، لكن قومه أبوا أنّ يسمعوا نصيحته، وحاربوه وغض .بوا منه، فيئس منهم سيدنا يونس عليه الصلاة والسلام، وحذرهم بأنّ غض.ب الله سبحانهُ وتعالى سيحل عليهم بعد ثلاث أيام إنّ لم يتوبوا، ولكنهم استمروا على إصرارهم بعبادة الأصنام، فخرج سيدنا يونس عليه الصلاة والسلام من قريته واتجه نحو البحر، وبعد

اقراء ايضاً :

آ 

آ مرور ثلاثة أيام بدأ الله سبحانهُ وتعالى بإنزال غضبه على قوم يونس، فتابوا وتضرعوا إلى الله سبحانهُ وتعالى بأن يخفف عنهم العذـ،ـاب.

العبر المستفادة من قصة يونس عليه السلام

يُدرج فيما يلي مجموعة من العبر المستفادة من قصة سيدنا يونس عليه الصلاة والسلام:

يحفظ الله سبحانهُ وتعالى عباده الصالحين في أوقاتهم الصعبة.

معرفة أنّ بعد الصبر الفرج الكبير من الله سبحانهُ وتعالى.

التسبيح والحمد لله سبحانهُ وتعالى وقت الضيق.

وبهذا القدر نصل لختام مقال ما هي النبتة التي وضع سيدنا يونس أوراقها على جسده بعد أن خرج من فم الحوت، والذي تناول في محتواه التعريف بسيدنا يونس عليه الصلاة والسلام، والتطرق لذكر اسم النيات الذي وضعه سيدنا يونس عليه الصلاة والسلام بعد أنّ خرج من بطن الحوت