سعودية توفي زوجها فتزوجت شقيقه وفي ليلة الزفاف أخبرها سرا جعلها تنهار تماماً!!

شهدت العاصمة السعودية الرياض حدثا غريباً للغاية، ففي إحدى المناسبات العائلية بالعاصمة، شاهد أحد الشباب فتاة حسناء من قريباته فوقع في حبها كما نقول من أول نظرة، وحيث إنه كان ملتزماً بالدين والعادات والتقاليد ومعروفا بحسن الخلق، لم يستطع الذهاب إلى الفتاة ومصارحتها بما في قلبه، وحاول نسيانها تماماً، إلا أنه لم يستطع، فقرر أخيراً أن يخبر والدته بالأمر وطلب منها الذهاب لخطبة تلك الفتاة.

وكعادة أي أسرة حينما يأتيها شاب ملتزم دينيا وأخلاقيا يتقدم لخطبة ابنتهم، فقد وافق أهل الفتاة على الشاب إذ أن سيرته عطرة وتمت الخطبة بالفعل، وبعد بضعة أشهر تم تحديد موعد الزفاف، حان يوم الزفاف وكان زفافا رائعاً، وانتهى بتوديع الاهل والأصدقاء للعريس وعروسه، وبدا حياة زوجية جديدة.

اقراء ايضاً :

كانت حياة العروسين تغمرها السعادة البالغة إلى أن بدأ الشك يتسلل إلى قلب الزوجة، فبعد فترة لاحظت تغير زوجها معها ، كما لاحظت وجود محادثات بينه وبين صديقتها، ووجدت رقم هاتفها لديه، وعندما واجهته انكر انه يتواصل معها.

وفي يوم من الأيام تلقى الزوج اتصالاً هاتفياً فخرج ، وعلى الفور خرجت زوجته بعده فشاهدته يقابل صديقتها، ليتأكد الشك الذي كان في قلبها، وقالت في نفسها لقد ضبطته يخونني مع صديقتي،وهي لاتعلم شيئاً عن طبيعة علاقتهما، فدب في عقلها فكرة شيطانية وهي التخلص من زوجها فهي لن تقبل أن تأخذه غيرها أو يتركها، وبالفعل دست له السم في الطعام، وبعد تناوله مات على الفور.

هذا وكالعادة في مثل تلك الحالات، فبعد أن انتهت مراسم العزاء، وبعد مرور أشهر قرر الشقيق الصغير للزوج المقتول أن يتزوج من زوجة شقيقة المتوفي، وبالفعل وافقت الزوجة بعد الكثير من الضغط، وفي ليلة الزفاف أخبرها زوجها سرا كان يخبئه شقيقه عليها قبل موته ويرتب له لمفاجأتها.

شاهد أيضاً:آ آ خليك واعي.. قرار عاجل من وزارة التموين بشأن زيادة سعر رغيف الخبز المدعم وبشري سارة للمخابز.. متجيش تقول معرفش

فقد كان يجهز لها مع صديقتها، حفلة كبيرة لاقتراب عيد ميلادها، وكانت قد حجزت لهما تذاكر سفر ليقضيا أسبوعاً خارج البلد، وهنا صدمت الزوجة، وكان الخبر عليها كالصاعقة فقد ظلمت زوجها وأساءت الظن به، لتظل الفتاة تندب حظها ولم تستطع نسيان زوجها السابق الذي ظلمته وشكت أنه يخونها مع صديقتها، وقررت بعد صراع مع نفسها أن تطلب الطلاق من زوجها الجديد وتغادر ذلك المنزل لأنه يذكرها بزوجها السابق.